منتدى تسنيم الجنة الاسلامي للبنات فقط
السَلاَم’ عليكم ورحمة الله وبركاته
أَََهلا و سهلا بك معنا في منتدى تسنيم الجنة
فلتتقضلي بالتسجيل فهذا يسعدنا كثيراا



سبحان الله وبحمده,عدد خلقه,ورضا نفسه,وزنة عرشه,ومداد كلماته
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام ارجو التنبيه بخصوص التسجيل

عند تسجيل بياناتكم الشخصية يطلب منكم تفعيل العضوية وذلك اما بالذهاب الى الايميل اوانتظروا حتى يتم تفعيله من طرف الادارة

اتمنى تكون وصلت الفكرة وان شاء الله تتسجلوا معنا

وهذه صفحتنا على الفيسبوك


https://www.facebook.com/pages/%D8%AA%D8%B3%D9%86%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9/672561012830785

صلى عليك الله يا علم الهدى واستبشرت بقدومك الأيامُ هتفت لك الأرواح من أشواقها وازينت بحديثك الأقلامُ

شاطر | 
 

 سيدنا عمر بن الخطاب فاروق الامه المغوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاميرة الصغيرة
مراقبة
مراقبة
avatar

عدد المساهمات : 127

مُساهمةموضوع: سيدنا عمر بن الخطاب فاروق الامه المغوار   13/9/2012, 06:29

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته حديثي اليوم عن احد الصحابه الكرام وهو عمر بن الخطاب وسأدخل في صلب الموضوع والحيث عن
سيدنا عمر بن الخطاب وهو ثاني الخلفاء الراشدون ، كان من أصحاب سيدنا رسول الله

و هو أحد العشرة المبشرين بالجنة ، ومن علماء الصحابة وزهادهم. أول من عمل بالتقويم الهجري.

لقبه الفاروق. وكنيته أبو حفص، والحفص هو شبل الأسد، وقد لقب بالفاروق

لانه كان يفرق بين الحق والباطل ولايخاف في الله لومة لاإم.

إنه فاروق هذه الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه.

إن عمر بن الخطاب من الطراز الذي تغمرك الهيبة وأنت تقرأ تاريخه المكتوب،

كما تغمرك الهيبة وأنت تجالس شخصه المتواضع

ستحدث عن بعض من جلال اعماله ، ومناسك بطولاته ، وأروع الانتصارات التي نقشها عمر بن الخطاب

بيمينه المبارك على جبين السماء، وخطها بيمينه الأنور على صفحة الأيام.

أرى أن أعظم ما يمكن أن أستهل به الحديث عن عظمة هذا الرجل: أن نبدأ بتلك الأوسمة التي وضعها بيمينه

المبارك الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم على صدر هذا الرجل العجيب المهيب؛ ليشمخ بها في الدنيا

ويسعد بها في الآخرة. ففي الحديث الذي رواه الترمذي من حديث ولده عبد الله بن عمر رضي الله عنهما،

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه)

و من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لقد كان فيمن كان قبلكم محدثون -أي: ملهمون- فإن يكن

في أمتي منهم أحد فإنه عمر).

و من حديث أبي هريرة بينا نحن جُلوسٌ عِندَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال : ( بينا أنا نائمٌ، رأيتُني في الجنةِ، فإذا امرأةٌ تتوضَّأُ إلى جانبِ قصرٍ، قلتُ : لمَن هذا القصرُ ؟ قالوا : لعُمَرَ بنِ الخطَّابِ، فذكَرتُ غَيرَتَه فوَلَّيتُ مُدبِرًا ) . قال أبو هُرَيرَةَ : فبَكى عُمَرُ بنُ الخطَّابِ ثم قال : أعليك، بأبي أنت وأمي يا رسولَ اللهِ، أغارُ ؟،: (

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7023
خلاصة حكم المحدث: [صحيح

و من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: - بينما أنا نائمٌ، رأيتُ الناسِ يعرضون عليَّ وعليهم قُمُصٌ، منها ما ما يبلغ الثُّدِيَّ ومنها ما يبلغ دون ذلك، وعُرض عليَّ عمرُ بنُ الخطابِ وعليه قميصٌ يجرُّهُ . قال : فماذا أولتَ ذلك يا رسولَ اللهِ ؟ قال : الدَّينَ
المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 5026
خلاصة حكم المحدث:
صحيح
و من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بينما أنا نائم أتيت بقدح من اللبن،

فشربت منه حتى إني أرى الري يخرج من بين أظفاري، ثم أعطيت فضلة شربتي لـعمر بن الخطاب ، قالوا: فما

أولته يا رسول الله؟ قال: العلم).

وفي الحديث الذي رواه البخاري ومسلم من حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: استأذن عمر بن الخطاب

على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعنده نسوة من قريش يكلمنه ويحدثنه ويستكثرنه، عالية أصواتهن على صوت

رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما استأذن عمر قمن يبتدرن الحجاب، فأذن النبي صلى الله عليه وسلم لـعمر ، فدخل

عمر بن الخطاب ورسول الله يضحك، فقال عمر بمنتهى الأدب والإجلال والإكبار: أضحك الله سنك يا رسول الله!

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (عجبت لهؤلاء اللاتي كن عندي يحدثنني، فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب) فنظر

عمر بن الخطاب المؤدب الذي تربى على أستاذ البشرية ومعلم الإنسانية محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، نظر

عمر إلى أستاذه ومعلمه صلى الله عليه وسلم وقال: أنت أحق أن يهبنك يا رسول الله، ثم التفت عمر إليهن وقال: يا

عدوات أنفسهن! أتهبنني ولا تهبن رسول الله؟! فقلن: نعم، أنت أفض وأغلظ من رسول الله يا عمر ! نعم نهابك ولا

نهاب رسول الله، ( وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ) . فقال الحبيب صلى الله عليه وسلم لـعمر :

(إيه يا ابن الخطاب ! والذي نفسي بيده لو لقيك الشيطان سالكاً فجاً لتركه لك وسلك فجاً غير فجك يا عمر)

لجأ النبي صلى الله عليه وسلم يوماً إلى الله وقال:

(اللهم! أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك: بـعمر بن الخطاب أو بـعمرو بن هشام)




.........................................................................


بعض من مواقف سيدنا عمر :

كان سيدنا عمر دائم الرقابة لله في نفسه وفي عماله وفي رعيته، بل إنه ليشعر بوطأة المسئولية

عليه حتى تجاه البهائم العجماء فيقول: "والله لو أن بغلة عثرت بشط الفرات لكنت مسئولا

عنها أمام الله، واخاف ان يسألنى الله عنها لماذا لم تفتح لها الطريق يا عمر "






عن زيد بن اسلم قال: " أن عمر بن الخطاب طاف ليلة فغذا بامرأة في جوف دار
لها حولها صبيان يبكون ، وإذا قدر على النار قد ملأتها ماء فدنا عمر من
الباب فقال:

ياأمة الله !! لي شيء بكاء هؤلاء الصبيان؟

فقالت: بكاؤهم من الجوع

قال: فما هذه القدر التي على النار؟

قالت: قد جعلت فيها ماء اعللهم بها حتى يناموا وأوهمهم أن فيها شيئا

فجلس عمر يبكي ، ثم جاء على دار الصدقة وأخذ غرارة- وهو وعاء من الخيش
ونحوه يوضع فيه القمح ونحوه- وجعل فيها شيئا من دقيق ، وسمن وشحم وتمر
وثياب ودراهم حتى ملأ الغرارة ثم قال:

أي أسلم ، أي اسلم ن احمل عليّ

قلت: ياأمير المؤمنين أنا أحمله عنك

قال: لاأم لك ياأسلم ، أنا أحمله لأني المسؤول عنه في الآخرة

فحمله على عاتقه حتى أتى به منزل المرأة وأخذ القدر وجعل فيها دقيقا وشيئا
من شحم وتمر ، وجعل يحركه بيده وينفخ تحت القدر – وكات لحيته عظيمة فرأيت
الدخان يخرج من خلال لحيته – حتى طبخ لهم ، ثم جعل يغرف بيده ويطعمهم حتى
شبعوا ثم خرج ".


.- عن عمرَ أنه قالَ في خطبتِه يومَ الجمعةِ : يا ساريةَ الجبلَ الجبلَ . فالتفتَ الناسُ بعضُهم لبعضٍ فلم يفهموا مرادَه ، فلما قضى الصلاةَ ، قال له عليٌّ : ما هذا الذي قلتَه ؟ قال : وسمعتُه ؟ قال : نعم وكلُّ أهلِ المسجدِ ، قالَ : وقعَ في خلدي أن المشركين هزموا إخوانَنا وركبوا أكتافَهم وهم يمرون بجبلٍ فإن عدلوا إليه قاتلوا من وجدوا وظفروا وإن جازوا هلكوا فخرجَ مني هذا الكلامُ . فجاءَ البشيرُ بعد شهرٍ فذكرَ أنهم سمعوا في ذلك اليومِ وتلك الساعةِ حين جاوزوا الجبلَ صوتًا يشبهُ صوتَ عمرَ ، قالَ : فعدلْنا إليه ففتحَ اللهُ

الراوي: - المحدث: ابن الملقن - المصدر: الإعلام - الصفحة أو الرقم: 1/144
خلاصة حكم المحدث: إسناده كل رواته ثقات



لما اشتد الجوع بالناس في عام الرمادة ، حلف عمر لا يأتدم بالسمن حتى يفتح على المسلمين عامه هذا .
فصار إذاأكل خبز الشعير والتمر بغير أدم يقرقر بطنه في المجلس فيضع يده عليه ويقول :
" إن شئت قرقر وإن شئت لاتقرقر ، مالك عندي أدم حتى يفتح الله على المسلمين."

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عين تسنيم
المديرة
المديرة
avatar

معلومات العضو : المغرب
عدد المساهمات : 565

مُساهمةموضوع: رد: سيدنا عمر بن الخطاب فاروق الامه المغوار   15/9/2012, 04:22

السلام عليكم
رضي الله عنك يا عمر بن الخطاب يا فاوق الامة
موضوع راائع
جعله الله في ميزان حسناتك
اميين

(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)




                               
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tasnime-al-janah.hooxs.com
 
سيدنا عمر بن الخطاب فاروق الامه المغوار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تسنيم الجنة الاسلامي للبنات فقط :: الفئة الأولى المنتدى الاسلامي :: السيرة النبوية-
انتقل الى: